جنرال اليكتريك

صيانة جنرال اليكتريك - General electric توكيل جنرال اليكتريك (مصر) مركز خدمة جنرال اليكتريك General electric توكيل جنرال اليكتريك وكيل اصلاح جنرال اليكتريك مصر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

اعلان 3

سفير الحب من 12-12-2008دليل

goptions - تاريخ انتهاء الإعلان 2012/8/18 اعلان 3


شاطر | 
 

 قراءة في دفتر ( الثورة السورية )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
el_so5ayar

إداري مبوبة دوت كوم


إداري مبوبة دوت كوم


تاريخ التسجيل : 09/12/2011
الدولة : مصر الهوايات : الرماية عدد المساهمات : 1615
نقاط : 2873
ذكر

مُساهمةموضوع: قراءة في دفتر ( الثورة السورية )    الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 6:42 pm

عندما تريد أن تعرف أحوال الخصم فلا تقرأ جرائدك ..بل جرائده ..وبالعكس اذا أردت أن تعرف أحوالك فلا تقرأ جرائدك بل ..جرائد الخصم ..

هذه النصيحة لاتجوز الا اذا كانت لديك موهبة وملكة اهمال السطور وقراءة ماهو هو مدفون بينها، فالكلمات هي ألسنة قد لاتقول الحقيقة وعقلها الباطن تخفيه بين السطور .. وغياب هذه الملكة قد تفضي بك الى استنتاجات قاتلة وقراءات خاطئة ..ولأن تكون ضحية الاعلام الأسود من خصمك أو الدعاية المبالغة من اعلامك ..

فعندما نقرأ مثلا موقع "كلنا شركاء" المعارض هذه الأيام وبالمقارنة مع ماكان يكتبه في الأسابيع الأولى للأحداث نجد أن صاحبه قد أفلس سياسيا وأن المحررين قد أصيبوا بالعصبية من طريقة سرد الخبر والكلمات الرخيصة .. ففي بداية الأحداث كان الموقع يتحدث لغة "ثورية" منضبطة ويطلق زخات عاطفية عن الفساد وحقوق الانسان وأحلام الحرية والضحايا ووصاياهم وينتقي كلماته بعناية .. لكنه اليوم صار موقعا للبذاءات والكلمات النابية بحق الرئيس ورجال الدولة واللهجة الشتائمية العصبية والدعاية الراقصة التي تشبه عناوبنها عناوين "محمد بديع سربيه" على أيامه في جريدته الفنية (الشبكة على ماأذكر !!) .. هذه اللغة تعكس انفلات أعصاب وهزيمة وتجعل مرتادي الموقع حكرا على سوية عمرية صغيرة وثقافية شبه أمية وثوارا من المهربين والأميين..وصار الموقع يقع في الفخاخ البسيطة التي تنصب للعصافير .. فعندما كتب هذا الموقع عن أن وزير الدفاع السوري العماد علي حبيب قد استقال احتجاجا على عنف السلطة ولخلافات مع القيادة وان ابعاده والتخلص منه جاء باتفاق سوري روسي .. ضحكت كثيرا ومن أعماقي لأنني أعرف الرجل شخصيا والتقيته في مناسبات اجتماعية قبل أن يكون وزيرا للدفاع وأعرف كم كان مريضا وبحاجة للراحة وأعرف طبيبه الذي كان يشرف عليه وأعرف أن حكاية الخلاف والتمرد مع القيادة شيء لايعرفه عسكري منضبط مثله معروف بمدى احترامه وولائه للرئيس الأسد..أعترف أنه لم يكن اجتماعيا بارعا ولم يتحل بالحديث الجذاب المسترسل بل بحديث هادئ متقطع أكثر هدوءا من وليد المعلم يرصعه بمفردات "خشنة" أحيانا .. لكنه عندما يتحدث في شؤون الحرب فهو لايبارى..

قبل أن أسترسل دعوني أؤكد شيئا كاليقين وهو أن المعارضين السوريين ليسوا خصومي أبدا فأنا لاأحب اللون الواحد والنشيد الواحد في الوطن بل الألوان المتعددة ..فالعلم السوري نفسه ليس لونا واحدا ..والوطن ضوء ساطع وأطيافه قوس قزح هي طوائفه وأعراقة وتياراته السياسية .. واستئصال مكون ضوئي واحد من القوس يشوه الضوء كله ..ويسقط معنى الوطن..

شريك الوطن لن يكون خصما مهما فعل واعترضني ..لكن المعارض السوري سيصير خصمي وجزءا من عدوي عندما يستقوي عليّ بالآخر ..ويشكوني الى عصابات وبلطجية و"شبيحة" مجلس الأمن وفرسان الكاوبوي القتلة الذين انتحلوا صفات رجال الشرطة .. وهذا ماينطبق للأسف على معظم المعارضين السوريين .. الذين يتقافزون بين أحضان بلطجية العالم في أوروبا وأميريكا وكل من له ملف أسود كتبت حكاياته بدم الشعوب العربية والأفريقية والآسيوية وبدم الهنود الحمر ..وبدم شهداء السفربرلك وعذابات جراحهم وشهداء السادس من أيار....

ولكن من بين كل المعارضين السوريين الذين اتابعهم بدقة وأقرأ مايقولون بعناية هو هيثم المناع .. وهو بالنسبة لي جريدة الخصم التي أقرأها وتنبئني عن أحواله واتجاهاته وخسائره ومكاسبه .. لم يلفت برهان غليون نظري أبدا (ولانظر معلميه بالتأكيد) ولذلك لاأعتني كثيرا بما يقول في السياسة .. وبالطبع لايجد أحد صعوبة في ادراك أنه "ليس لها وليست له" وأنه ليس صاحب البغلة الشهباء الذي يتنبأ به كعب الأحبار * .. ولابد أن أعتذر من برهان غليون كانسان ان استعملت مصطلحا خشنا قلما أستعمله وهو أنه لايتمتع بذكاء سياسي ..بل بالغباء السياسي عينه..والبلاهة الديبلوماسية وقلة الحيلة (تجلى ذلك في اعترافاته الساذجة الأخيرة بنيّته هدر دم المقاومات كلها ..لأنه جزار المقاومات)..ولاأتمنى له سوى حياة تقاعدية هادئة مع بسمة قضماني يكتب فيها مذكراته القاسية عن هذه المرحلة بعد نهاية المجلس السوري التي أزفت .. النهاية التي حجزت تذكرة للوصول الينا ..

ميزة هيثم المناع أنه أكثر من يقرأ "الأحداث" بعين الثعلب وهو يمكن أن يكون ثعلب "الثورة" أو ثعبانها .. لآنه كان يتحدث في بداية الأحداث بتواضع مصطنع ويتسلح "بالتمسكن" وقد ظل يصر على أن ثورته سلمية سلمية .. الى أن انتهت الثورة وتحولت الى عصابات ووجد نفسه فجأة أمام ثورة بلا رأس كما وصفها هو بالضبط فبدأ مشروع التفاف على الأحداث حيث ترك الثورة المقطوعة الرأس ليبدأ ثورة جديدة ديبلوماسية يخترق بها النظام نفسه ويخترق منظوماته الواقية ..لقد ترك المناع الثورة لمصيرها المحتوم تموت غلى الطريق وبدأ ثورته هو ..

ماذا يقول المناع الذي أثارت اعترافاته أعصاب الثورجية الذين أخشى أن يهدروا دمه بسببها .. وماأسهل عليهم هدر الدم؟

ففي مقالته الأخيرة على الجزيرة-نت بعنوان الثورة السورية على مفترق الطرق قال المناع في اعترافات نادرة ان المعركة صعبة وشاقة ..وبالرغم من أن المناع يحصل عبر المقال على تذكرة الدخول الى معسكر المعارضة بمقدمة يهاجم فيها النظام بقسوة فانه أدلى باعترافات قاسية خطيرة للغاية ومؤلمة وهي ليست الا جزءا يسيرا مما يقوله لمن حوله وهي تصريحات تعتبر مثابة مراجعات "ثورية" لم تصدر عن مشارك رئيسي بصنع الأحداث قبل ذلك كما أرى ...فالمناع اعترف بسطوة الخطاب الديني الذي اجتاح "الثورة" وأكله" وقدم توصيفا دقيقا لحال الثورة وهو أنها تخضع ميدانيا لقيادات شابة هاوية بعد اقصاء وتغييب القيادات الأكثر عقلانية ..وبالطبع استعمل المناع بدقة كلمة (شابة) ..وهي كلمة مدورة بديلة ومهذبة وتلبس قناعا لكلمة قيادات طائشة شقية التي تجنب ذكرها..

والغريب أن المناع يقدم اعترافا غير مسبوق في أن الثورة "مفبركة في صورها" فيقول: "لم تبق العملية الثورية خارج نطاق التأثير الخارجي، سواء كان هذا الخارج سوريًّا أو إقليميا أو دوليا. وقد بدأت وسائل التواصل الحديثة بأخذ مكان متصاعد على حساب الوقائع الميدانية، بحيث لم تلبث أن نجحت في استبدال الصورة الداخلية الواقعية بالصورة الفضائية الانتقائية، والعالم الافتراضي" ..أي أن مانراه من صور دامية تسوقها الثورة والجزيرة ليس الحقيقة بل مشاهد تمثيلية ..افتراضية!!..وهذا هو عين ماتقوله السلطات السورية ..وهذا الكلام ينسف كل ماتقوله بكائيات الثورة ورامي عبد الرحمن ورزان زيتونة ومجلس حقوق الانسان وكل قبضايات المحاكم الجنائية الدولية ...

والثورة الطائفية تنتزع اعترافا آخر من المناع لم يعد قادرا على تجاهله فيقول: "وكان للتهميش المتصاعد لقيادات الداخل الميدانية والسياسية التاريخية التي لم تنسجم مع الخطاب المطلوب بشكل واضح، أن دعمَ ألوانا أيديولوجية ومذهبية لم يكن لها أي دور أو أثر في انطلاقة الثورة السورية" .. وهنا يضيف هذا الثعلب كلمة ايديولوجية للتضليل بدل "وهابية طالبانية تكفيرية" للتقليل من خطورة الحقيقة المخيفة ..وهو يخفف من كلمة الطائفية باستعمال بديل رقيق هو كلمة "مذهبية" ..فالمذاهب هي وجهات نظرواجتهادات فلسفية أما الطوائف فهي أمراض المذاهب ..والطوائف هي نتاج وفضلات المجتمعات التي انتهت مذاهبها ..فالمجتمعات عندما تكون بلا مذاهب لا يبق فيها الا الرعاع والهمج .. وتسمى مكوناتها طوائف..

ولعل أجمل اعترافات المناع هي أن الثورة لم يعد لها رأس أو أنه أطيح به ..فهو يعتقد أن الثوار وصلوا اليوم لحركة اجتماعية مقطوعة الرأس سياسيا أو تكاد، ومشوشة الرؤية برنامجيا بالتالي. وصار هناك تداخل في الشعارات وتناطح فيها..

ولكن أم اعترافات المناع والتي تشكل الهزيمة الفكرية الماحقة "للثورة" فهي اقراره أنه لن تكون الحرب الأهلية في سوريا خالصة بالمعنى السياسي أو الطبقي، بل ستكون ملوثة بالتدخل الخارجي السافر والتعبئة .. ، أي أنها انتصار لكل مقومات الردة والظلام، حرب خاسرة بكل معاني الكلمة ولكل الأطراف .. فالثورة "ان تسلحت ماتت، وإذا تأسلمت ماتت، وإذا تدوّلت ماتت"..ثلاث ميتات ومتوفاة واحدة ...

ويقدم المناع خيبة أمله وانكساره لأن الأمر صار معقدا اليوم وأكثر صعوبة بكثير فقد نجح المال السياسي والإعلام في خلق فجوة حقيقية بين مكونات المعارضة السورية بفرضهما سياسة أبناء الست وأبناء الجارية، وفي خلق تفاوت كبير بين أطراف المعارضة بشكل انعكس وينعكس على قدرة جمعها

ثم أخيرا يركل المناع الثورجية ركلة قوية بحذائه ويقول: ليس من المبالغة الحديث عن حالة بارانويا سياسية حولت العديد من المعارضين القدامى أو الجدد إلى مهووسين بالرئاسة أو الوزارة..

ماذكرته سابقا هو قمة الجبل الجليدي لدى هيثم المناع ..ولكن لم قال المناع ذلك؟ ولماذا على موقع الجزيرة؟ هل لديمقراطية الجزيرة ومهنيتها؟ طبعا لا..هل لأنه يعاني من صراخ الضمير؟ بالتأكيد لا ..لان الضمير الثوري الانساني يجب أن يفيق مع صلاة الفجرعند بداية اليوم .. أما الذي يفيق بعد الظهر أو في المساء لن يجد السوق مفتوحا ينتظره .. فكل ماقاله المناع أعلاه يعرفه بنفسه ومنذ الأيام الأولى ..أما لماذا استغرق بضعة أشهر ليعترف به فعلمه عند من يعرف هيثم المناع ..فنحن في معسكر الوطنيين لم يحتج معظمنا أكثر من أسبوعين أو ثلاثة حتى أدرك أن القضية ليست ثورة بل ضغوطا اسرائيلية وأمريكية لكسب تنازلات سياسية أو لتنصيب موالاة سياسية في الحكم .. أما المناع فما فعله باختصار هو أنه ترك ضميره نائما في عز الظهر بل وغطاه بالأغطية واللحاف والبطانيات ..ونام ضميره مثل نومة علي الديك في أغنية "علوش" .. وعنما فشلت الثورة هرع اليه ليوقظه أمامنا ..وعلوشه يقول نزقا: "الله يلعن أبو الفقر" لأنه يريد أن ينام أكثر ..

هيثم المناع قرأ الواقع الآخر الحقيقي "للثورة" وهو أنها كشف قناعها وهزمت وأن مرحلة جديدة قادمة .. التعددية السياسية القادمة في سورية ستجعل المناع قادرا على ركب القطارالصحيح الذي تحرك من على الرصيف الذي وقف عليه الآن .. فيما سيبقى كل المجلس الوطني الانتقالي على الرصيف الآخر حيث تعطلت حركة القطارات واقتلعت السكك الحديدية ..وسيطول انتظارهم ..ولن يلحق بالقطار الصحيح سوى من يتسلل خلسة ويهرول قبل تحرك القطار للحاق به .. ولذلك نجد أن خصوم المناع المعارضين يحسون بالغيرة والغضب وصاروا يسمونه "زلمة روسيا" ..!!

المناع ربما يعتقد أنه بهذا الخطاب المتلوي الثعباني سيقدم نفسه للسوريين كمعارض وطني مختلف ..فهاهو يرفض كل مايرفضه الشعب السوري من تدخل خارجي وعسكرة الاحتجاجات وتدينها ..فهو اذا ضمير الشعب السوري ..وهاهي الجزيرة بأوامر عربية عليا تقدم له تدريجيا وتهيء له أن يحل كخط بديل جاهز للمرحلة الثانية .. كأحد لاعبي ومرشحي مرحلة مابعد برهان غليون التي منيت بهزيمة أخلاقية نكراء وسياسية مجلجلة وكانت مليئة بالفشل في اقناع السوريين ..بل لم توجد سلطة في سورية تمكنت من استنهاض هذا الغضب والفوران الشعبي كما فعله غليون ومجلسه باغضابهم للشعب السوري ..وبرهان صار بنظر الكثيرين العميل الغشيم السياسي..الذي لم يقنع في الجلسات الخاصة حتى بسمة قضماني ..وهو الذي صار مصدر نكات عن حمصيته التي تتألق يوم الأربعاء بين أعضاء المجلس كما يروى ..فهذه النكات تعبر عن استهزاء به مثل وجوب تجنب استفزازه في يوم الأربعاء ..وتجنب انعقاد المجلس في يوم الأربعاء .. بل ان تصريحه للول ستريت جورنال لايؤاخذ عليه لأنه قد صرح به في يوم أربعاء ولم يكن في كامل أهليته ..

المناع ومن وراءه ربما يعتقد أنه سيكون حصان الجميع فهو يصرح ضد الثورجية الساقطين لأنهم فقدوا مصداقيتهم في الشارع ..وهو يقرأ مزاج الشارع وقال في مقاله وتصريحاته مايريده الشارع .. فهو سيكون اذا مرشح مرحلة الشارع السوري الناضج عندما يسقط المجلس السوري وجماعته (الذين تم توريطهم عمدا بالتلوث السياسي والتصريحات الملوثة أخلاقيا ووطنيا والسقطات مثل نداءات التدخل الدولي والذين في معظمهم من الفاسدين منذ ايام الرئيس حافظ الأسد) ..وعندما يجد الشعب السوري أن المجلس الانتقالي السوري انتهى وأنه مرهق من استمرار معركة النظام فقد يميل لشخص يبدو نظيفا وعارض النظام والمعارضة ..ويكون المناع جاهزا..للانطلاق في مرحلة ثانية لايبقى فيها للنظام حجة لرفضه وهو من رفض كل مارفضه النظام الا ..الحرية للشعب..

وربما في حسابات المناع نفسه أن النظام لم ولن يسقط ولذلك فسيجده النظام أفضل مرشح للتفاوض معه بعد اعلانه البراءة من المعارضة وعدم تعاطيه مع "خياناتها الوطنية"وتوليته مهمة اطلاق عملية ديمقراطية سورية كرجل وسطي صار مقبولا جماهيريا ولم يلوث بقاذورات المجلس الوطني والجامعة العربية .. وستوصله مؤهلاته مع مجموعته الى منصب رفيع يكون فيه مستقلا عن النظام ويقوم بالانقضاض مع مجموعته على ركائز النظام عبر تغلغله في تفاصيله مسلحا بدستور جديد وأسنان ديمقراطية قوية..مسنونة في الولايات المتحدة وفرنسا..

ومن يستمع للمناع على المحطات الفضائية يجد انه يتحدث على الفضائية الروسية بعكس مايتحدث به لل بي بي سي وبعكس مايقوله للجزيرة ..فهو يسوق نفسه للجميع وكل بلغته ..

هذا التصور ليس مجرد كلامي بل كلام شخص معارض نقل لي من قلب معسكر المعارضة الذين يعارضون المناع أكثر مما يعارضون الأسد لاحساسهم انه يتسلل ويسجل الأهداف الصحيحة .. فيما هم يركلون ضربات الجزاء على مرمى مفتوح، ومع هذا لم يسجلوا هدفا واحدا ..فالكرة الاستانبولية دائما أرضية زاحفة تعلو المرمى كما كان يقول المعلق الرياضي وجيه الشويكي في تعليقاته الغريبة..!!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قراءة في دفتر ( الثورة السورية )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جنرال اليكتريك  :: المنتديات العامة :: مــنــتــدى الــعـام :: دردشة ومواضيع العامة-
انتقل الى:  
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%89-%D9%85%D8%A8%D9%88%D8%A8%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%AF Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki

منتدى مبوبة | سوق العرب إلى الأبد

↑ Grab this Headline Animator

Feedage Grade A rated