جنرال اليكتريك

صيانة جنرال اليكتريك - General electric توكيل جنرال اليكتريك (مصر) مركز خدمة جنرال اليكتريك General electric توكيل جنرال اليكتريك وكيل اصلاح جنرال اليكتريك مصر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

اعلان 3

سفير الحب من 12-12-2008دليل

goptions - تاريخ انتهاء الإعلان 2012/8/18 اعلان 3


شاطر | 
 

 برهان غليون و رحلة المعارضة : من سب النبي في مدارس حمص إلى المخابرات الفرنسية في باري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
el_so5ayar

إداري مبوبة دوت كوم


إداري مبوبة دوت كوم


تاريخ التسجيل : 09/12/2011
الدولة : مصر الهوايات : الرماية عدد المساهمات : 1615
نقاط : 2873
ذكر

مُساهمةموضوع: برهان غليون و رحلة المعارضة : من سب النبي في مدارس حمص إلى المخابرات الفرنسية في باري    الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 6:47 pm

برهان غليون و رحلة المعارضة : من سب النبي في مدارس حمص إلى المخابرات الفرنسية في باريس

14-تشرين الثاني-2011 6:28 PM
الخبر برس : الإخبارية اللبنانية

الخبر برس ـ فواصل


ولد برهان في حمص عام 1945 – استاذ علم الاجتماع السياسي و مدير مركز دراسات الشرق المعاصر في جامعة السوربون في باريس ، و هو خريج جامعة دمشق بالفلسفة و علم الاجتماع ، متزوج من فرنسية و يحمل الجنسية الفرنسية ، وهو من نصبوه مؤخراً رئيسا لمجلس اسطنبول. ظهر غليون على الشعب السوري من خلال التلفزة العالمية ، والعربية و تحديداً قناة فرانس 24 ثم قناتي الجزيرة و العربية قبل 5-6 أشهر من بداية الأزمة في سورية .


قال كثيرون إنه أمر طبيعي /شخص سوري يقطن في الخارج يتكلم عن الحكومة السورية كمعارض سياسي جديد/ و لم نكن نعلم أنها بداية طبخة ضد سورية . و بعد بداية الأزمة كان من الطبيعي أن نسأل من هؤلاء الذين نصبوا أنفسهم للحديث عن الشعب السوري ، و بالذات غليون فبدأنا بالبحث عن تاريخه ، ما علاقته مع الأطرف العالمية المعادية لسورية.


المعلومات جمعت من أصدقائه السوريين في باريس ، و الذين يؤكدون أن برهان تبدلت حاله في النصف الثاني من عام 2010 فابتعد عنهم و تغيرت أوضاعه المالية ، فظنوا أنه أصبح مغروراً و لم يربطوا الأمر فيما سوف يحصل بعد ذلك ، و لكن عندما بدأت الأزمة السورية أصبحوا يربطون مجريات الأمور في سورية بتغير سلوك برهان غليون معهم ، و من أحد أصدقائه ذكر أن قصة برهان غليون بدأت عندما تعرف الى السيدة كريستين أوكرانت /مديرة قناة فرانس 24/ و هي زوجة وزير خارجية فرنسا برنار كوشنير في بداية العام 2010 عن طريق بعض الأصدقاء الفرنسيين ، و أصبحت تدعوه الى ندوات و مؤتمرات و التي تعرف فيها الى الصهيوني المعروف برنار هنري ليفي و الذي انكشف دوره مؤخراً وراء الثورات العربية المزعومة ، و بربط الأمور مع بعضها يتضح أن كل ما يجري ليس من الفراغ . فتذكروا أن المؤتمر الأول الذي حصل في تركيا منذ بداية الأزمة السورية تمّت دعوة برهان غليون اليه و رفض الحضور حيث أعلن في الصحافة أن هذا المؤتمر فيه ناس مشبوهين /و هنا القصد الاخوان المسلمين/ ، و هم نفس الناس الذين حضروا مؤتمر قطر مع قليل من الغربلة مع الاحتفاظ بوجود الاخوان المسلمين كأكبر قوة في هذا المجلس معنويا و ليس عددياً حيث ممثلهم هو ما يدعى المرشد العام للاخوان في سورية و اثنين من زملائه ، طبعاً كلنا يعلم كيف قبل برهان غليون بترأس هذا المجلس من وقت دعوته من قبل عزمي بشارة الى قطر ، و دفع مبلغ 20 مليون يورو الى برهان غليون من أمير قطر ، ثم عودته في طائرة خاصة الى فرنسا لمقابلة وزير خارجية فرنسا و بعدها تصريحه على باب وزارة الخارجية الفرنسية بقبوله ترأس هذا المجلس ، و لا نعلم تحديداً دور برنار ليفي أو قناة فرانس 24 في هذا الموضوع و لكن لابد ان لهم دور معين فيه و الأيام سوف تكشفه .


التعاون مع برهان الذي سب الرسول نموذج لانتهازية الأخوان المسلمين و ارتباطهم بالمخابرات الغربية :


كيف وضع برهان غليون يده في يد الاخوان المسلمين ؟!! و هو القائل فيهم في احدى محاضراته عام 2007 /أن قادة الرأي في المجتمعات العربية رجال دين لايعرفون بالمجتمعات و لا بالسياسة ، و أن هذه المجتمعات العربية هي رهينة سلطة رجال الدين الاسلاميين المستبدين بالرأي العام العربي ، و في نفس المحاضرة تحدث أيضاً عن قناة الجزيرة قائلاً أنها نتاج تحالف بين الاسلاميين في الوطن العربي و السياسيين في قطر ليتم السيطرة على العقول و بتوجيه أمريكي صهيوني.


سب الرسول في حمص و اعتراف و فصل تأديبي :


من مآثر برهان عندما كان مدرسا في حمص التطاول على شخص النبي عام 1966 ، فقد أساء برهان غليون إلى النبي الكريم محمد( ص ) وشتمه على الملأ أمام مجموعة من الطلبة والمدرّسين و هو ما تظهره وثائق التحقيق الذي أجراه مجلس التأديب العام مع غليون .


غليون دمية الأمن الفرنسي و اللوبي اليهودي :


برهان غليون عُوّم من قبل المطبخ الأمني الفرنسي و هو دمية في يد الفرنسيين و اللوبي اليهودي في فرنسا الذي يمثله برنار ليفي و في هذا السياق أيضاً كان ظهور برهان غليون على قناة الجزيرة متحدثاً باسم مجلس اسطنبول ، المخابرات الفرنسية و التركية و الميركية رتبت تشكيلة مجلس اسطنبول و قطر مولت و تمت تغطية العمليات عن طريق وضع رجال اعمال من آل سنقر و غيرهم من تجار المخدرات في الواجهة كممولين لهذه المؤتمرات .


عندما أُنشئ ما يسمى المجلس الوطني الانتقالي السوري توالت ردود الأفعال عليه من المعارضة الداخلية و الخارجية ، و نذكر أهمها :


- هيثم مناع حيث قال : ان هذا المجلس الوطني هو مجموعة من المحترفين الذين لا ينتمون الى قوى سياسية معروفة ، و ما حدث في اسطنبول (المؤتمر الثاني) لا يمكن أن يكون مثالاً لتجربة ديمقراطية تعطي صورة ايجابية للمجتمع السوري و المجتمع الدولي ، و وصف مجموعة اسطنبول بنادي واشنطن ، و أشار الى التمويل الأمريكي الرسمي و غير الرسمي لتلك المجموعة ، فضلاً عن التمويل الخليجي ، مضيفاً أن المال لا يصنع الثورات.


- المعارض الوطني الأب طوني دورة قال : ان برهان غليون خان المبادئ التي سطرها في كتبه وانقلب عليها موضحاً أن غليون يمارس ما يسمى "النيوليبرالية" التي يستخدمها كعباءة للتغطية على الاخوان المسلمين ليصل لأهدافه و أهداف أسياده المحركين له ثم ينقلب عليهم.


برهان غليون طالب بالحماية الدولية ليكون كرازاي جديد يدخل الى سورية على ظهور دبابات الناتو وهو كاذب من الطراز الأول حتى أعضاء هذا المجلس الذي يترأسه لا يعرفون عنه شيئا.


ماذا فعل غليون في دمشق خلال زيارته السرية في أيلول ؟


في ما يلي بطاقة سفر إلكترونية تثبت توجه برهان غليون من القاهرة إلى دمشق في شهر أيلول الماضي خلال زيارة سرية لم يعلن عنها و قد أثارت لغطا كبيرا عندما انكشف أمرها عبر بعض صفحات التواصل الإلكتروني .


مصادر المعلومات لم تفصح عن أي خبر و غليون تكتم على الأمر و الأسئلة تدور عن حبكة مخابراتية أوصلت رجل الأمن الفرنسي إلى استكشاف صفقة محتملة أراد التفاوض عليها و هو الذي بالكاد يمون على نفسه فلا نفع من أي كلام معه لأنه الناطق بلسان تحالف المخابرات العالمي و الإقليمي الذي ينقله بين فنادق النجوم الخمسة عبر العواصم .


بشكل سري ، بعضهم علم بذلك و عبر عن انزعاجه بتسريب خبر كهذه الزيارة التي صعقت مؤيديه من معارضي الداخل ، و قد نشرت صورة عن بطاقته الالكترونية حيث قدم الى سورية عن طريق القاهرة على متن الخطوط المصرية :


و تسريب هذه الزيارة شكل فضيحة لغليون و لمؤيديه من معارضي الداخل وأتت هذه الفضيحة بعد اختلاف غليون مع الاكراد السوريين المشاركين في مجلس اسطنبول ، بسبب تزلفه لمعلميه الترك عندما شبه الأكراد بـ"مهاجري فرنسا" في تصريحات له بثتها قناة "دوتشه فيله" الألمانية، ما دعا الأكراد لمطالبته بالاعتذار و قال أحد زملائه الأكراد في المجلس نفسه أنه "كان على المجلس الوطني السوري بل قياداته ان يلتزم الصمت ان كان عاجزاً عن فهم الوضع الراهن". وأكد أن «الموقف غير لائق وما صدر عنهما (غليون و بيانوني)هو كلام طائش مؤسف يتحمله كل المجلس، وعلى أعضاء المجلس أن يحتجوا ويستنكروا هذا التصرف اللا قانوني تنظيميا ووظيفيا".


غليون الانتهازي و الوصولي واجهة للمخابرات الفرنسية و اللوبي اليهودي يحلم بأن يكون كرزاي سورية و يتنعم باموال قطر ليلعب دور الواجهة التي يستعملها التحالف الدولي الإقليمي المعادي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
برهان غليون و رحلة المعارضة : من سب النبي في مدارس حمص إلى المخابرات الفرنسية في باري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جنرال اليكتريك  :: المنتديات العامة :: مــنــتــدى الــعـام :: دردشة ومواضيع العامة-
انتقل الى:  
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%89-%D9%85%D8%A8%D9%88%D8%A8%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%AF Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki

منتدى مبوبة | سوق العرب إلى الأبد

↑ Grab this Headline Animator

Feedage Grade A rated